جابيونات دبش

الجابيونات/الجبيونات(جبيونات/جابيونات) هي عبارة عن شبك سلك بداخله احجار أو زلط أو اي كتل من أنواع أخري و هي تستخدم لبناء حوائط بطريقة سريعه ونظيفه و بدون استخدام أي مادة لاصقه مثل الاسمنت أو غيره

مميزات طريقة البناء بالجابيونات/جبيونات:

ومميزات طريقة البناء بالجابيونات عن غيرها الآتي

١- تتميز بالشكل الجذاب الحديث الشيك

٢-حوائط قابله الضم و النقل أو التعديل اى وقت

٣-تمكنك من بناء اكبر كميه فى اسرع وقت

٤-تعمد علي السلك و الحجر أو الدبش فقط

استخدمات الجابيونات/الجبيونات الشائعه:

– اسوار فلل و قصور جبيونات

– حوائط ديكورات جبيونات

– حدائق و مقاعد  جبيونات

– اسوار قري سياحية و منتجعات جبيونات

دبش غشيم

يستخدم حجر دبش التكاسي في جوانب الطرق، كما يتم استخدامه في تزيين جوانب الترع من أجل عدم تسرب المياه الموجودة بها، كما يستخدم أيضًا في بعض الطرق لتزيين جوانبها، وله استخدامات أخرى كثيرة ويتم به بناء مختلف أنواع المباني الدبش من الأسوار والميول، وكذلك الحجر الأبيض خاصة في واجهات المباني والديكورات، وذلك بأسعار متميزة، وشركتنا تقدم أعمال الدبش، والتدبيش،  وشغل التكاسي، والحجر الجيري، والرأسي، وسور الفلل الدبش، يمكن أيضًا استخدامه في مختلف أعمال البناء في الأسوار والكباري، وأيضًا التكاسي للترع وغيرها.

يتم تجهيز دبش غشيم بموقع العمل بعد قطعة ونقلة وتستعدل أوجه الحجر الأربعة المهمة في الإنشاء تكاسى دبش وهي المرقدان واللحامان مع تسوية الوجه الأمامي المشاهد من الحجر حسب الطلب والوجه الخلفي عادة يترك غشيما أو يسوى حسب الحاجة ويلاحظ عند النحت أن يكون المرقدان موازيان للمرقد الطبيعي للحجر تكاسى دبش

اسوار الدبش

يدخل الدبش في العديد من الديكورات البلكونات، الابواب والشبابيك والكرانيش، وكذلك اشكال اسوار الدبش، فهو من العناصر الطبيعية المهمة في أعمال الزخرفة والتجاليد من قديم الزمان، وقد استخدم على مر العصور ومختلف الحضارات.
والى اليوم مازال يستخدم سواء في الديكورات الداخلية أو الخارجية على حد سواء آماله من صفات خاصة فهو بمثابة العازل الحراري الطبيعي إذ يعزل الحرارة الخارجية عن داخل المبنى فتشعر أنك في غرفة مكيفة الهواء، بالإضافة إلى الفخامة والجمال الذي يتركها على المبنى 

تبطين الترع

تسعى الدولة إلى تبطين الترع حرصا منها على ترشيد وتقليل الفاقد من مياه نهر النيل علاوة على الحفاظ على البيئة من التلوث وتحسين جودة المنتجات الزراعية، كل ذلك ضمن مشروع التبطين الذي يهدف الترع والمصارف المتفرعة من نهر النيل، وهدف هذا المشروع تبطين 20 ألف كيلومتر تقريبا في خلال عامين فقط

التبطين هو تكسية سطح الترعة الترابي بمادة غير نفاذة وثابتة أو أي مادة أخرى شبيهة بها بهدف التقليل من فاقد الرشح، علاوة على فوائد أخرى يوفرها التبطين

يعتبر تدبش الترع من ارخص وافضل الطرق التي يتم من خلالها توصيل المياه إلى الأماكن البعيدة بأقل خسائر في المياه وبأفضل سعر، حي ان تدبيش الترع يُعد وسيلة مهمة لتوفير الوقت والمال والطاقة